للمرّة الأولى في الشرق الأوسط الكسليك.. تَحصُل على علامة الدراسة الاستقصائية

الثلاثاء ١٥ أيلول ٢٠١٥

أعلنت جامعة الروح القدس – الكسليك خلال مؤتمر صحفي عُقد في حرمها يوم الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2015، أنّ كلّية إدارة الأعمال والعلوم التجارية هي أوّل كلّية في الشرق الأوسط تُمنح علامة الدراسة الاستقصائية لتأثير كلّية إدارة الأعمال.
تمّ وضع الدراسة الاستقصائية لتأثير كلّية إدارة الأعمال (BSIS) من أجل تحديد مدى تأثير الكلّية على البيئة المحلية المحيطة بها مثل المدينة أو المنطقة التي تقع فيها. وقد اهتمّت المؤسسة الوطنية الفرنسية لتعليم إدارة الشركات (FNEGE) بتصميم هذه الدراسة التي سبق أن تمّ تطبيقها في مجال التعليم العالي في فرنسا.
والجدير ذكره أنّه قد تمّ تكييف الدراسة الاستقصائية لتأثير كلية إدارة الأعمال للتلاءم مع المتطلبات الدولية، ويتمّ تقديمها حاليًّا ضمن مشروع مشترك بين الهيئة الأوروبية لتطوير الإدارة (EFMD) والمؤسسة الوطنيّة الفرنسية (FNEGE) كخدمة لأعضاء الEFMD في أي بلد في العالم.

في البداية، رحّبت الدكتورة ليا يحشوشي، المسؤولة عن العلاقات الدولية في كلية إدارة الأعمال والعلوم التجارية، بالضيوف المشاركين، مسلطةً الضوء على أهمية مبادرة الدراسة الاستقصائية لتأثير كلية إدارة الأعمال، ذلك أنّ جامعة الروح القدس – الكسليك رائدة في مجال قياس تأثير كلّية إدارة الأعمال والعلوم التجارية على المجتمع المحلّي والإقليمي وتقييمه. وأشار البروفسور نعمه عازوري، عميد كلية إدارة الأعمال والعلوم التجارية، إلى التحدّيات التي واجهتها الكلّية بهدف اتّباع هذا المسار المميّز، منذ بدء الدراسة قبل عام. وجاء في حديثه: “يُعرَف لبنان ببنيته التحتية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية الفريدة والمعقدة. إلّا أنّفرصًا كبيرة تُتاح لمن يكون على استعداد لتوسيع نطاق تفكيره وإبداعه بهدف التطور والانفتاح على المجتمع”. وأعلن أيضًا أنّ النتائج الإيجابية التي تَظهَر في تقرير التقييم النهائي قد حثّت الكلّية على الالتزام بالتوصيات الصادرة عن لجنة الخبراء”.

وفي نهاية المؤتمر الصحفي، قدّم البروفسور ميشال كاليكا، منسّق البرنامج المشترك بينEFMD وFNEGE وأستاذ في كلّية إدارة الأعمال في معهد الإدارة (IAE) في جامعة ليون وفي جامعة جان مولان، عرضًا حول تقرير التقييم النهائي للدّراسة الاستقصائية لتأثير كلّية إدارة الأعمال. وفي تقريره، شدّد البروفسور كاليكا على أهمّية الجذور الإقليمية الراسخة التي تميّز كلّية إدارة الأعمال والعلوم التجارية إلى جانب مهمّتها التعليمية ذات الصلة التي تركّز على المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، اعتبر أنّ الكلّية مورد هامّ لدعم تطوير الشركات والمنظمات في المنطقة، كما تناول تأثير الأبحاث المتزايدة التي تجريها الكلّية ومساهمتها المالية الكبيرة في المنطقة. ولم ينس البروفسور كاليكا أن يذكر المسؤولية العالمية التي تضطلع بها جامعة الروح القدس – الكسليك قائلاً: ” تُدرِكُ الجامعة تمامًا، كجزء من رسالتها الاجتماعية، الأبعاد الأخلاقية للمسؤولية الاجتماعية للشركات وتَحرِص على تعزيز مستوى الوعي بين الموظفين والطلاب واتخاذ إجراءات ملموسة لوضع بعض المبادئ حيّز التنفيذ”. واختتم كلمته ذاكرًا أهمّ التوصيات التي أصدرها الخبراء لتعزيز الأثر الإيجابي التي تُمارسه الكلّية على مختلف الأصعدة وعلى أصحاب المصلحة في البيئة المحيطة بها.

رجوع